U3F1ZWV6ZTg3ODQzNDgyMTE4NTdfRnJlZTU1NDE5MjY0NDE5ODg=

ما هي أفضل طريقة للمضاربة اليومية؟

 

ما هي أفضل طريقة للمضاربة اليومية؟


إن كنت من أصحاب رؤوس الأموال، فإن المضاربة اليومية تحتاج خطط اعتمادها العام على فتح عدة صفقات في اليوم الواحد، وذلك باتباع استراتيجية الافتتاح عند الصعود والإغلاق عند الانخفاض، ومن هنا يتم الاستفادة من تلك الحركات خلال اليوم.


التداول اليومي:

يتمحور التداول اليومي على افتتاح صفقات يوميا تمكن من كسب الأرباح، فمن خلال التحركات الصغيرة أثناء ارتفاع وانخفاض الأسعار نجني الأرباح، الأمر ليس بتلك البساطة وخاصة عند المحدثين في أمر المضاربة اليومية إنما يكمن الأمر في السيطرة والتوازن في أوضاع السوق عند الانخفاض أو الارتفاع، لكن في حال أن هذا المتداول المحدث على خبرة في أفضل منصات التداول عبر الشابكة فيستطيع السيطرة على أمور استثماراته.





هل هناك فرق بين المضاربة في الأسهم والاستثمارات طويلة الأمد؟


الاستثمار طويل الأمد هو عبارى عن أن يتم شراء سهم في شركة ما وغالبا ما تكون تلك الشركة ذات قيم أصول مالية ضعيفة فالغاية تمكن في تملك أسهم كثيرة مع مرور الوقت تدريجيا. فمع تطور الشركة يتم التطور للمالك.

المضاربة اليومية في الأسهم هي عبارة عن استراتيجية تعتمد على فتح الكثير من الصفقات في يوم واحد وأهم التداول هو أفضل الأسهم للمضاربة في السوق الأمريكي، وأفضل الأسهم للمضاربة في السوق السعودي، يقوم المبدأ على استغلال كافة التحركات المتقلبة في أسعار الأسهم طوال مدة التداول، ننصح بأن يقوم المتداول المحدث بإنشاء حساب تداول تجريبي، وذلك حرصا على تفادي الأخطار التي من الممكن أن تحصل أثناء ارتفاع أو انخفاض بأسعار الأسهم.




هل يوجد استراتيجيات مضاربة في الأسهم؟


 الاستراتيجيات لتجنب مخاطر التقلبات

  1. أولا: تداول الأخبار نيوس تريدنك.
  2. ثانيا: تداول الاختراقات براكوت تريدنك.
  3. ثالثا: تداول الانسحاب.
  4. رابعا: استراتيجية scalping 
  5. خامسا: استراتيجية الزخم مومينتم.

استراتيجية تداول الأخبار:



هذه الاستراتيجية تقطف ثمارها عن طريق تداول وكالة أنباء أخبار إيجابية عن أسهم تلك الشركات ليتم تمكين المستثمر من كسب مرابح يومية عبر البيع والشراء يوميا للأسهم.

فمثلا في حال تم تداول تجارب علمية عن دواء شافي كليا لمرض معين فسيكثر الطلب على هذا الدواء وبالتالي سيتم ارتفاع الأسعار لهذا الدواء.

وهذا الحال يشبه حال سوق الأسهم.



استراتيجية تداول الاختراق:



هنا يتم هذا التداول بعد أن يتم التعرف على المقاومة، فيتم شراء السهم بعد الاختراق، يجب التذكير هنا إلى أنه يجب دائما على المتداول أن يراقب تداول الأسهم وعددها،

لأنه في حال اختراق سعر السهم فسعره سيتراجع بعد أن يكون قد وصل لحد المقاومة، وقد يتوفر مشتري أقل من البائعين في السعر فذاك الأمر سيحد من ارتفاع السعر.


استراتيجية تداول الانسحاب:


هي من الاستراتيجيات المهمة في المضاربة، تقوم على وضع خطة تنفيذية في مراقبة سعر الأسهم المرادة ومعاينة التخطيطات الفنية له، فيتم شراء السهم عند انخفاضه والبيع تكون في أعلى نقطة من الارتفاع.


استراتيجية السكالبينك:


يقوم المتداول بفتح صفقات وعقدها في أقصر وقت، بحيث تمنح التداول الربح السريع بمكاسب صغيرة ولكنها ذات تكرار دائم، تعتمد على الخبرة الجدية والجيدة للشخص المتداول.

تعتمد على الخبرة والسرعة في اتخاذ القرار لكنها في الوقت ذاته تحتاج إلى حذر والحكمة عند اتخاذ القرار في البيع والشراء.


استراتيجية الزخم:


هي نادرة إذ تعتمد على استنباط وتنبؤ بسعر السهم الذي سيرتفع سعره، وهنا تتطلب أيضا السرعة مع الحكمة عند اتخاذ القرار وذلك لتجنب المخاطر فالمتداول يستغل فرصه قبل أن ينتهي الرخم على السعر الذي يريد، ولحفظ أرباحك يجب أن تعلم بأمر إيقاف الخسائر لضمان كسب الأرباح.


هل يوجد أمور متبعة لاختيار استراتيجيات المضاربة؟


  1.  أولا: أن تكون على دراية بالمخاطر التي من الممكن أن تحصل وأن تكون متأهب لمواجهة تلك المخاطر.
  2. ثانيا: مطابقة أوقات استعمالك لإحدى استراتيجيات المضاربة مع أوقات عمل أسواق المال العالمية.
  3. ثالثا: المحاولة أولا بتجربة من خلال حساب تداول تجريبي، ليتم ضمان فاعلية استراتيجيتك التي اتبعتها.
  4. رابعا: السوق المناسب هو الذي يملك تقلبات مرتفعة يومية ولديه سيولة.
  5. خامسا: الاختيار المتريث للسوق، والدراية في الأمور التي لها تأثير على عمل أسواق التداول.\

نكون بهذا القدر قد وصلنا إلى نهاية المقال الخاص بنا، والذي تحدثنا فيه عن أبرز الأمور المتعلقة بالمضاربة اليومية، نلقاكم ثانية...


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة